Monday, April 06, 2009

تابع - الثاني عشر

الكل مستعجل يعرف حصل إيه بعد كده..طب مش تستنوا لما تعرفوا الحكاية بدأت أساسا إزاي ؟

ستوب ..فلاش باك..صور متتابعة بالأبيض و الأسود..أو الألوان مش هتفرق..المهم..من مده كده بدأت حالة من الهدوء تسود صيدليتنا الكريمة ..الأمور هادية و الأجواء خالية من بشاير أي عريس جديد لأي حد و بالتالي أعصاب الكل مرتاحة ..آه مافيش بارقة أمل في المستقبل لكن كمان مافيش أي مناورات تخللي حد يغل في نفسه أو ياكل في بعضه أو يصحى بالليل يصرخ مفزوع "نهى جالها..نهى جالها عريس" ..إحم ..مش نهى بالخصوص يعني ..ده مجرد مثال ..ليه ماعادش فيه مناورات صالونية ..مش عارفة بالظبط..تقولوا عشان الرجالة اللي يعرفوهم معارفنا خلصوا على كده ..عشان طلعت علينا سمعة هباب من كتر اللي بندألجهم على سلالمنا..عشان كلنا عدينا عتبة التلاتين و العتبة دي بالذات جزاز و سلمها نايلو في نايلو و محتاج عرسان ذوي مواصفات خاصة عشان يطلعوا عليه . المهم بعد تفكير عميق و مشاورات مستمرة أفتت واحدة من الموجودين بإننا بما إننا مش بتوع مصاحبة وقلة أدب و واضح كمان إننا مش بتوع زواج و استقرار يبقى أكيد أكيد إحنا نبقى "الديمو" ..وقفنا عند المستوى الأول بتاع مقابلة الصالون و مافيش أمل نطلع المستوى اللي بعده لأننا مجرد "ديمو"..فكرة نميسة و الله!..إرتحنا للنتيجة العبقرية دي و عيشنا في توافق و محبة و ود في ظل هذا الهدوء النسبي و الهدنة المعلنة من جميع الأطراف .. لكن للأسف ماكانش عندنا فكرة إن الهدوء ده كله كان يسبق العاصفة


العاصفة بتاعتنا المسماه بمدام زوزو..ماتعرفوهاش؟..لأ تعرفوها تعرفوها..كل واحد أو واحدة فيكم لو فكر شوية هيلاقي فيه في حياته مدام زوزو ..الست المشرقة دي المبتسمة دايما ماتعرفش ليه اللي دايما بتلبس حاجات فيها ورد كتير كده و ألوانها بتفكرك بالعيال اللي رايحين جنينة الحيوانات يوم العيد الصبح .. دائما و أبدا بتحاول تقنعك إن الدنيا لسه بخير و كيلو اللحمة هيرجع ب3 جنيه و نص و إن وزير التعليم بيموت في العيال بتوع الثانوية العامة و إن أحمد عز قصده مصلحة البلد بس هو اللي مش باين عليه و البني آدم لو بس يصفي نيته و يتسامح مع نفسه يقدر يتفرج على كل أفلام نادية الجندي مرة واحدة من غير مايجيله تسمم ولاحاجة ..حل لكل مشكلة و نظرة وردية للمستقبل تجيب لشخص "متفائل " زيي كمية هلاوس سمعية و بصرية ماحصلتليش من يوم ما رحت أطلع بطاقة إنتخابية من القسم اللي جنبنا
و سبحان الله يا أخي على الرغم من موضوع التفاؤل ده فمدام زوزو كانت كمان بتؤمن بمبدأ الفوضى الخلاقة بتاع مثلها الأعلى الست "كونداليزا رز" ..أي مكان تدخله وتخرج منه لايمكن يفضل على حاله ..من يوم ما اشتغلت في قسم الحسابات و هي عاملة زي الدبانة الرخمة تفضل تلف و تزن على كل مكتب شوية ..فجأة تلاقي المتخاصمين إتصالحوا و الأصحاب بقوا زي الإخوان و أعضاء الحزب تحت قبة مجلس الشعب.. اللي مشيه مش تمام بيتعدل و اللي ماشي طول عمره مستقيم يقرر إنه يتوكل على الله و يبقى مرتشي و تخرج هي من المكتب و على وشها إبتسامة إنتصار إنها قدرت تسيب بصمة في حياة الجميع


لكن كله كوم و اللي عملته في صيدليتنا ده كوم تاني..سيبكوا من إن نهى رفعت على جوزها قضية خلع ..ده حاجة مش غريبة ..كفاية الكام عين اللي خدتهم في الفرح ( منهم لله اللي كانوا السبب)..سيبكوا كمان من إنهم لحقوا مدام سندس على آخر لحظة قبل ما تسقي الباشمهندس شافعي شوب عصير ماية نار ..ده شيء كنا كلنا متوقعينه و كان منتظر من زمان ..لكن 5 خطوبات في أقل من شهر واحد؟..ورا بعض؟..دي تخرج تتكلم في التليفون و ترجع ..مخطوبة ..دي تخرج تشتري سندوتشين فول و ترجع مخطوبة..دي تستأذن و تدخل الحمام و ترجع برضه مخطوبه و كل خطوبه تحمل ماركة مدام زوزو المسجلة ..و مش الغريبة موضوع الخطوبات المتلاحقة دي..بجد مش غريبة..الأغرب إن أنا ما انفجرتش فيهم و في الصيدلية و في المستشفى كلها ..الموضوع تحسوا كده إنه عامل زي البلاستر اللي بتشدوه بسرعة من على الجرح عشان مايوجعش قوي ..و بعدين هاعمل إيه يعني؟..ماهو مافيش حاجة في إيدي أعملها ..يعني لو كانت واحدة فيهم إتخطبت عشان لفت لفتين في فرح كنت لفيت أنا 22 ..لكن أنا ما أعرفش دول بيتخطبوا على أي أساس؟..طيب..يمكن على حسب السن؟..أبدا ..أول تلاتة كانوا 32 -28-35 ..يعني مافيش ترتيب ..يمكن حسب اللون؟ ..برضه أبدا داحنا خرجنا من مرحلة "يا ريتني بيضا بضب ده البياض عند الجواز يتحب" مارين بمرحلة "حتى لوني قمحي لون خيرك يا مصر" لحد ماوصلنا لمرحلة "أسمر أسمر طيب ماله ..و الله سماره سر جماله" ..خلصت كل الألوان و الست برضه ما هوبتش ناحيتي . حسب المستوى الإجتماعي؟ ..حسب الطول؟ ..حسب نوع الموبايل؟..أجيبها يمين شمال.. مش فاهمالها نظام خالص.الله يلعن أبو الذل اللي يعمل في الواحد كده..لما حتى مدام زوزو مش شايفة إن فيه فيا أمل ..يبقى فاضل إيه تاني؟...في وسط الجو ده فجأه لقيت مدام زوزو بدأت تحوم حواليا زي النحلة اليتيمة..بتقدم رجل و تأخر رجل و أنا راسمه البراءه و عاملة إني مش فاهمة هي عايزة إيه بالظبط لكن قلبي بيفرفر جوايا زي الفرخة الدايخة لغاية ما قربت مني و جابتها على بلاطة




-هو انتي يا دكتورة مش ناوية تتجوزي بأه والا إيه؟
- جواز ؟..جواز إيه يا مدام زوزو اللي بتتكلمي عليه ؟ أنا ما بافكرش في الموضوع ده خالص ..أنا لسه صغيرة
- صغيرة ؟..صغيرة إيه يا دكتورة إسم الله على مقامك
-إحم..مش موضوعنا ده يا مدام زوزو و في النهاية يعني كل شيء نصيب و الحاجات دي مش بإيد حد
- مين قال كده ؟..كل حاجة و ليها حل ..إنتي بس ترمي بياضك و كل شيء هيبان
- أرمي بياضي إزاي يعني؟..الله ..إنتي بتعرفي تشوفي البخت؟
- بخت إيه ..يا دي النيلة..كليات "كمة" إيه اللي بتدخلوها دي بس؟..شوفي يا دكتورة..أنا باخد 2 ..واحد قبل و واحد بعد
- 2 إيه ؟..حقن والا لبوس؟
- يا دكتورة 2 ..ألفين جنيه ..ألف قبل الخطوبة و ألف بعد تلبيس الدبل
- نعمآاااه..دلوقتي فهمت ترتيب خطوبة البنات ..يخرب بيوتهم ..دول بيتخطبوا حسب أدوار الجمعية بتاعة مدام عواطف ..اللي تقبض بالشمال تلبس دبلة في اليمين
- إسم الله عليكي ..هاه..نقول مبروك؟



في بيتنا الهادي الجميل ماما كانت في إحدى حالتها المعتادة من السلام مع النفس ..بتدبدب على الأرض و بتشد في شعرها و بتجز على سنانها عشان ما تتهورش و تاكل دراعي من كتر الغيظ



- وقلتلها لأ؟
- طبببعا
- ليه يا نايبتي التقيلة ؟
- و أنا أدفع 2000 جنيه ليه؟
- و ماتدفعيش ليه إن شاء الله؟..مافيش فايدة فيكي طالعة جلدة لجدتك ..كتير ال 2000 جنيه ؟..متسخسراهم؟..إحنا مش لسه شاريين تلاجة ب2000 جنيه ..عريسك ده مش هيبقى زي التلاجة؟
- إحتمال
- و الجزمة اللي سيادتك لسه شارياها ب200 جنيه ؟..يعني العريس ده خسارة فيه 10 جزم؟
- قلبي حاسس إنه هيحتاج أكتر من كده
- يبقى إيه بأه؟
- يا ماما على آخر الزمن هادفع فلوس عشان أتجوز؟..حصلت إني أشتري عريس
- و ماله ..مش ده التطور اللي انتي دايما بتقولي عايزاه ؟..مش بتقولي مش عايزة حد يشتريني بفلوسه ؟..إشتريه انتي ..على الأقل في أي خناقة تبقي انتي اللي كاسره عينه مش هو اللي كاسرلك عين
- يا ماما بس ..
- بس خلاص ..اجري هاتي ألف جنيه من المخبأ و إبقي ادهوملها بكره الصبح ..إجري ياللا


و تاني يوم الفلوس اللي ماما مخبياها تحت أنبوبة البوتجاز بعد ما بابا إكتشف المخبأ القديم ورا عداد الكهربا كانت في إيد مدام زوزو.. بصتلها بازدراء ورمتها في شنطتها بإهمال وسط رزم تانية كتير ..مصري على خليجي على يورو على دولار..الست طلعت معروفة على الساحة الدولية..و أنا كنت نايمة على وداني كل ده ؟ .. عموما أما نشوف أخرتها إيه
ميلت عليا و قالتلي بأسلوب مغري كده

..
-

و بالنسبة للعريس ده بأه ..إنتي محتاجة تشوفيه؟
- نعم ؟..أمال إنتي واخدة 1000 جنيه ليه ؟..هتسمعيني صوته على نجوم إف إم؟
- لا يا دكتورة ماهي كل حاجة بتمنها ..أنا لغاية دلوقتي لا قلتلك إسم و لا وظيفة..ممكن قوي أجيبلك صورة شريف إبن أختي و أقولك هو ده.. آه..خدي بالك إنتي بتشتري سمك في مايه
- عايزة إيه يعني؟

- مش كتير 750 بس

- حاضر..الله يلعن أبو الذل اللي يعمل في الواحد كده

و دفعت زي الجز..الشاطرة طبعا و طلعتلي صورته ..إستعديت بأه عشان أقول سنانه زي شريط السكة الحديد و مناخيره شبه عمر أفندي و عينيه بتحدف يمين و كل الأشياء اللطيفة اللي أنا باقولها على عرساني دي بس بصراحة فرملتني الصورة المرة دي
شوفوا هو باختصار شكله إبن حلال مبتسم إبتسامة سهتانة كده شوية و متصور في بوز سخيف قوي و هو حاطط إيده تحت دقنه قال يعني بيفكر في حل لمشكلة أنابيب البوتجاز بس شكله متربي يعني ..وسيم آه ..بس بشنب ..رغم إني ماباستظرفش الشنبات لكن واضح إنه حاسس إن مناخيره مهمه فالراجل حب يشد تحتها خط عشان البشرية كلها تاخد بالها منها ..حقه برضه..شعره بني كده شوية و في مرحلة متوسطة بين الموكيت اللي كان مركبه راغب علامه أيام مغرم يا ليل و التنده اللي كان رافعها كاظم الساهر في سلامتك من الآه ( الحلوين مواليد التسعينات اللي هيقولولي مين دول يا طنط و أغاني إيه دي يا أبله هاشوطهم بره البلوج ..عندك اليوتيوب يا شاطر منك ليها و بلاش أسئلة مستفزة يا إما كل واحد يروح يلعب قدام بيتهم ..آه) ..و بغض النظر عن إنه ماعداش إختبار الغرز ..لكن قلبي إنشرحله و حسيت إن ربنا هيكرمني المرة دي ..خلاص..الإتناشر تابتة ..ماهي أربع تلاتات بأه..و موضوع الغرز ده نبقى نتصرف فيه بعدين..في إيدنا يعني


- هاه ..تقابليه؟
- طبعا
- طب تدفعي كاااام؟



الست زوزو الله يكرمها دبرتلنا معاد لقاء على أرض محايدة ..لا صالوننا ولا صالونهم ..صالونها هي و كتر خيرها نظرا للأزمة الإقتصادية العالمية ما أخدتش في الموضوع ده غير 750 جنيه ..جه هو و أخته الكبيرة ..ست طيبة و لطيفة و بنت حلال و رخمة و تلمة ..الأفريدج بتاع أهل العرسان يعني ..مالحقناش نقعد و مدام زوزو راحت شاقطة ماما تحت دراعها اليمين و أخت العريس تحت كوعها الشمال و سابولي ساحة المعركة ..قعدت قدام الباشمهندس عصام كالعادة عرقي مرقي و هو زي وكيل النيابة اللي وقع تحت إيده حرامي أهبل ناوي يعترف بكل حاجة ..أسئلة.. أسئلة ..أسئلة..أحلامك طموحاتك هواياتك طبخاتك صحباتك إسمك سنك ..مدفع سريع الطلقات ..بس أنا منشكحة جدا ..التدقيق ده معناه إنه بيتوخى الحرص و داخل جد جدا ..مش قاعدة طياري و خلاص..يا سلاااام ..أيوة كده ..وداعا للديمو و أهلا بمستويات المحترفين
خلصت القاعدة و روحنا ..طبعا بعد مادفعنا لمدام زوزو 400 جنيه تانيين و أول ماحطينا رجلينا جوه الشقة رن التليفون


- مبسوط ..مبسوط قوي ..أمال ..بس عايز يشوفها مرة كمان

ماما اللي الضربات اللي ماكسرتهاش قوتها و اللي اتعلمت من جروح معارك القسمة و خدوش حروب النصيب فحبت تعمل واعية
- ما فيش مقابلات تانية ..إحنا هنفضل ندخل و نطلع ؟
- و ندفع ؟
- بس عايز يعرفها أكتر
-و ال7 ساعات اللي قعدهم معاها دول مش كفاية؟
- و الله هو ده نظامنا يا حاجة ..مش عاجبكم يبقى...
- لأ ..عاجبنا عاجبنا..الله يلعن أبو الذل اللي يعمل في الواحد كده


و استمرت المقابلات خلال شهري يناير و فبراير على التوازي ..18 مقابلة في شهرين لغاية ما خلاص ..برايد حفظت عصام و عصام حفظ برايد ..كل أحلامي و طموحاتي و أحلامه و طموحاته ..و هواياتي و صحباتي و هواياته و صحباته ..كلهم إندمجوا مع بعض و قربنا خلاص نبقى زي بيرت بلاس ..اتنين في واحد..لكن برضه لسه عايز يدرس و يدقق و لما طلب يقابلني للمرة التسعتاشر ماما كانت خلاص روحها في مناخيرها

..هي كلمة ..لازم يبقى فيه إرتباط ..عايز يشوفها تاني يتفضل في بيتنا ..و يقرا الفاتحة و بعدين يبقوا يتعرفوا على بعض لغاية لما نلبس دبل
- أيوة بس..
- ماتخافيش جمعي كل اللي كنتي هتسلكيه و احنا هندفعهولك جملة مرة واحدة ..بس بعد قراية الفاتحة
- مش تقولي كده م الصبح يا حاجة..لولولولولي..مبروك مقدما إن شاء الله..أنا هاكلمهم و أحدد معاد ..بس باقولك إيه يا حاجة ..أصل أنا رصيدي خلص ..يعني عشان أكلمهم محتاجاكي تحوليلي 600 جنيه



و جه اليوم الموعود و ماما خلتهم قروا الفاتحة على عتبة باب الشقة قبل ما يحطوا رجلهم جوا الصالون اللي قربنا نتشائم منه خلاص ..و حصلت الموقعة اللي حكتلكم عليها المرة اللي فاتت دي

قاعدة جنب الحلو الأمور اللي كان عامل نيولوك بمناسبة قراية الفاتحة كان شكله غريب شوية شعره بقى شبه فروة علي حميده أيام لولاكي (إياكوا حد يسأل) و لابس قميص برتقاني و حاجات دهب كتير كده


- نعمممم ؟..إسمي إيه يعني إيه؟..هو الشريط سف والا إيه؟..ما انت عارف إسمي و عارف كل حاجة عني و عن كل اللي أعرفهم ..دي حتى مقاسات جزم أصحابي انت حافظهم دلوقتي يا عصام


- إحم..بس أصل..
- أصل إيه؟
- أنا..
- إنت إيه عصام ؟
-
أنا مش عصام..أنا حسام



وأنا أصوووت..و مدام زوزو تهديني.
- يا دكتورة ما هي هياها ..دول توأم يعني مافرقتش كتير

و أنا أصوووت و أخته تفهمني
- أصل عصام مهندس له مكانته برضه و بعد تفكير قرر إنه مش هينفع يتجوز واحدة فوق التلاتين لكن حسام دبلوم صنايع يعني نفسه حلوة و ماعندوش مانع يشيل

و أنا أصوووت ..و ماما تحاول تقنعني
- يا بنتي خلصينا بأه ..عصام حسام..كفاية اللي احنا كعيناه ده كله ..طب إتخطبيلك بيهم أسبوعين

و أنا أصووووت و فجأه بابص حواليا لقيت كل جيراننا اتلموا عشان يطقسوا و الشماتة في عينين البت هند هي اللي خلتني كلبشت في إيد عصـ..حسام و طلعتلهم لساني قد كده


- إيه ؟..بتبصوا على إيه ؟..عمركوا ماشفتوا واحدة مبسوطة ؟
.
.
.
ياللا أسبوعين يفوتوا ولا حد يموت



الله يلعن أبو الذل ..الله يلعن أبو الذل..الله يلعن أبو الذل




ألف مرة

202 comments:

«Oldest   ‹Older   201 – 202 of 202
umdeema said...

حلوو كتيييييير....استمري

ام ديما
www.umdeema.com

Anonymous said...

:)

«Oldest ‹Older   201 – 202 of 202   Newer› Newest»